هينرش بل

هينرش بل

هينرش بل (1917 – 1985)

هينرش بل هو أحد أهم وأشهر الكتّاب في جمهورية ألمانيا الاتحادية.  "مرتبط بزماني وبمن عاصروني، وبما عاشه أبناء جيلي وواجهوه وشهدوه وسمعوه"، كما كتب هو نفسه، فقد كان كاتباً ناقداً ليوميات تاريخ ألمانيا في منتصف القرن الماضي.

منح جائزة نوبل للآداب عن رواياته وقصصه القصيرة سنة 1972.

وقد أغنت تدخلاته الشجاعة والجريئة الثقافة السياسية في ألمانيا، وأثرت فيها بشكل كبير.  فطوال حياته تخطى هينرش بل حدوده الأيديولوجية، من خلال التزامه بدعم زملائه المضطهدين ونشاطات الحقوق المدنية والمعتقلين السياسيين؛ وقد وضعه هذا هدفاً للقب ساخر وهو: "مأمور سجن المسافرين المنشقين" في مجلة في ألمانيا الشرقية.

وقد أسهم التزامه العالمي بحقوق الإنسان إسهاماً كبيراً في تحسين صورة جمهورية ألمانيا الاتحادية، وعزز من التفاهم الدولي.  وتعكس كتبه ومقالاته بإسهاب السنوات الأربعين الأولى للديمقراطية الألمانية بعد الدكتاتورية النازية.  وقد التزم بالحديث من أجل مناهضة التهديد العالمي للدمار النووي، ونشط في حركة السلام في بدايات ثمانينات القرن الماضي.

كان هينرش بل رئيس مؤسسة بين إنترناشونال لسنوات عدة.

وتشمل أهم أعماله على "خبز سنواتنا الأولى"، و"البلياردو في التاسعة والنصف"، و"المهرج"، و"صورة جماعية مع سيدة"، و"شرف كاتارينا بلوم الضائع"، و"نساء في مشهد نهري"، و"مذكرات يومية أيرلندية".  وقد تحولت الكثير من كتبه إلى أفلام سينمائية.

بعد الحصول على موافقة أسرة بل والمعهد الوطني لبونديس 90/ (حزب الخضر)، حملت المؤسسة اسم هينرش بل لأنه يمثل المزيج النادر بين الوعي السياسي والإبداع الفني والالتزام الأخلاقي، الذي ظل قدوة لأجيال قادمة.  الشجاعة للدفاع عن معتقدات المرء، والتشجيع على الانخراط في الشؤون السياسية، والنشاط غير المشروط لصون الكرامة ودعم حقوق الإنسان، كانت سمات الكاتب هينرش بل.  وتلتزم المؤسسة بهذه الأخلاقيات.

Subscribe to RSSالتغذية RSS الاشتر اك في