دعوة لتقديم مقترحات لمجموعة تصوّرات "تخيَّل رام الله"

دعوة لتقديم مقترحات لمجموعة تصوّرات "تخيَّل رام الله"

"تخيَل رام الله" هو مشروع بالشراكة مع "ساقية – فنون علوم زراعة" و “UR°BANA | research . design . action” 

 
تخيَّل رام الله - مجموعة من التّصوّرات
 
تبحث هذه الدعوة عن مساهمات تجمع بين النص والمكونات البصريَّة وتركِّز على التوجهات الجمعيَّة، والمجتمعيَّة، والنقديَّة لإعادة تشكيل جذريَّة للزمان والمكان والعلاقة معهما. نشجّع الأفكار التي تسعى إلى العمل ضمن الواقع والأنظمة الموجودة لصياغة واقع حضري مختلف، كما نشجع أيضاً الأفكار المستقبليَّة، والتأمليَّة، والخياليَّة.
 
باعتبار رام الله ومدن أخرى في الضفة الغربيَّة نقطة انطلاق، وفهم حالة الركود السياسي الحالية، والتفاوتات الاقتصاديَّة الحادة، وخنق القطاعات الإنتاجيَّة، وطفرة البناء في السنوات الخمس عشرة الماضية التي تتحدى قدرات المدن والمواقع الطبيعيَّة على التعامل مع التوسّع والتلوث؛ نهدف إلى تسليط الضوء على المفاهيم التي تتناول واحداً أو أكثر من الأسئلة التالية من خلال إعادة التخيّل المكاني لموقع معين أو أكثر: ما هي الطرق التي تـ/يستطيع من خلالها الناشطات/ين والمبادرات المجتمعيَّة المساعدة في إعادة تشكيل مدننا الفلسطينيَّة لتكون أكثر توازناً من الناحية البيئيَّة ومرونة بالتعامل مع المخاطر البيئية؟ ما نوع المساحات اللازمة في المدينة لرعاية مجتمع قادر على مواجهة وصياغة الحلول للأزمات البيئيَّة والسياسيَّة والاجتماعيَّة والاقتصاديَّة؟ ما هو دور المهندسات/ين المعماريات/ين، والمخططات/ين، والفنانات/ين، والمربيات/ين، والناشطات/ين في المجتمع في إثارة الخيال الجمعي واستثارة الزخم العام للانتقال إلى أنماط بديلة للتحضّر تكون منصفة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً وبيئيَّاً؟
 
من ولاية أيداهو إلى البرازيل، ومن بورتو ريكو إلى الهند، نجحت المجتمعات المثابرة في مواجهة ووقف المشاريع الرأسماليَّة ومشاريع الدولة الرسميًة التي تستغل الموارد الطبيعيَّة أو تدمرها. في كتاب معركة من أجل الجنة: بورتوريكو تتحدى رأسماليي الكوارث، تسلط نعومي كلاين الضوء على كيف ساعدت المبادرات المجتمعيَة والانفتاح للأفكار والخيال في وقف المزيد من الاستغلال الرأسمالي وتدمير الموارد، وكيف ساعدت في تدريب المجتمعات على الاستجابة في الوقت المناسب للأزمات والقدرة على فرض أجنداتهم لخلق حياة أفضل وأكثر إنصافاً واستدامة. كان هذا آخر أعمال كلاين التي تدرس الجغرافيّات التي أنهكتها الصدمات – من التغيير السياسي والاقتصادي البنيوي إلى الكوارث الطبيعيَّة والحروب – وصاغت من خلالها مصطلح ” منهج الصدمة” لوصف كيفيَّة استخدام رأسماليَّة الكوارث للحظات الشدّة، لفرض تغييرات في النظام لتوسيع الاستغلال الرأسمالي.
 
يمكننا القول إنَّنا في فلسطين نواجه صدمات محتسبة ومتصاعدة، حيث يدعم الواقع الاستعماري القطاعات الاقتصاديَّة المهيمنة (العقارات، واستغلال الموارد الطبيعية، والاستهلاك) التي تسبب التدمير المنهجي للمواقع الطبيعيَّة والثقافيَّة والتراثيّة، والموارد الطبيعيَّة، والنسيج المجتمعي، إضافة إلى تفاقم حالة عدم اليقين والواقع المحفوف بالمخاطر. ومع ذلك، نجحت بعض الحملات المجتمعيَّة في مساعدة بلدة عنبتا على وقف إنشاء مصنع للإسمنت على أراضيها الزراعيَّة، وساعدت وادي جريوت في بيتونيا لوقف تحويل الوادي الخصب إلى موقع لإلقاء النفايات، والكثير من الأمثلة الأخرى.
 
ومع ذلك، وبهدف خلق مواقع أكثر صحة وأكثر مرونة ومجتمع أكثر قدرة على مواجهة الحرمان من الحقوق الناتج من الاستعمار أو حالات الكوارث أو الصدمات المتدرجة، نحتاج إلى تطوير أنظمة جمعية تتشابك وتتشارك بها مختلف القطاعات للحد من المخاطر وتطوير آليات الاستجابة المبكرة للأزمات، والتي تستفيد وتستقي من ثروة المعرفة في مجتمعاتنا، ومن تراث الأجداد، والموارد الطبيعيَّة، في فلسطين والعالم. يعتمد هذا كلّه على القدرة على تخيّل سيناريوهات بديلة وفتح النقاش خارج الدوائر المتخصِّصة، وهو ما نهدف إليه من خلال هذه الدعوة.
 
تثير أنماط البناء الحالية في رام الله – وفي أنحاء أخرى من فلسطين – والقوانين التي تمكّنها، أسئلة تتعلق بجودة الحياة والمساواة. ما الذي يمكن فعله لجعل الحياة داخل وحول الأبنية القائمة صحيّة من الناحية الجسدية وكذلك العقليَّة والنفسيّة والمجتمعيَّة؟ ما نوع المساحات العامة التي تشجع التّفاعل والتعليم والإنتاج التي يمكن إنشاؤها داخل المناطق العمرانيَّة أو في المناطق الطبيعيَّة المهدَّدة بالتوسع؟ كيف يمكننا إعادة التفكير في الأمن الغذائي الحضري والبيئة بشكل عام من خلال الزراعة البيئيَّة الحضريَّة؟ كيف يمكننا كنساء فلسطينيات أن نحسِّن قدراتنا في الحصول على الفرص والوصول إلى الحقوق وفي تشكيل المكان في مدننا؟ ما هي إمكانيّات إعادة التنظيم المكاني التي يمكن استخدامها لتطوير آليات مجتمعيّة للاستجابة للكوارث، على المدى القصير والطويل، في مجتمع مجزَّأ ومُثقَل بالديون؟
 
التقديم
 
تمديد موعد تقديم المقترحات إلى: 12 آب/أغسطس 2019
الرجاء تقديم الطلب باستخدام الطلب الموجود في هذا الرابط (اضغط/ي هنا)
ندعو الباحثات/ين والفنانات/ين والمخططات/ين الحضريات/ين والمهتمات/ين بغض النظر عن الخلفية أو المجال إلى تقديم ملخص من 250 كلمة كحد أقصى، وصورة إذا لزم الأمر، يصف الفكرة التي تودن/ون المساهمة بها في هذه المجموعة من التّصوّرات
نشجع الأفكار التي تسعى إلى العمل في إطار الواقع والنظم الحاليّة لصياغة واقع حضري مختلف، وكذلك الأفكار المستقبليَّة، والتأمليَّة والخياليَّة لإعادة تشكيل جذريَّة للمساحة. يُترَك الأمر لكن/م لافتراض الشروط والأحداث والمكونات والسيناريو الخاص بكن/م
نحن مهتمون بشكل خاص بالمساهمات التي تجمع بين النصوص والمواد البصريَّة التي من شأنها أن تنقل الفكرة إلى ما وراء النّص والحوارات المهنيَّة والحرفيَّة؛ سواء كانت هذه المواد رسومات، أو صور، أو كاريكاتير، أو كولاج، أو أي شكل آخر
سيتم الإعلان عن المقترحات المختارة حتى  18 آب/أغسطس 2019
سيُطلب من الأفكار المختارة تقديم مساهمة كاملة على شكل مقال يتراوح من 1200 إلى 2000 كلمة والمواد البصرية المصاحبة حتى 15أيلول/سبتمبر 2019. خلال الأسبوعين التاليين، سيتلقى المساهمون/ات ملاحظات، وسيكون لديهم/ن أسبوعين لإنهاء مساهماتهم لتكون جاهزة للنشر
 
سيتم منح المساهمين مكافأة قدرها 1600شيقل
 
ستُنشر الأعمال المختارة في منشور إلكتروني في 31تشرين أول / أكتوبر 2019
 
الجدول الزمني
12.08.2019 آخر موعد لتقديم المقترحات 
18.08.2019 الإعلان عن المقترحات المختارة
15.09.2019 تقديم المساهمات الكاملة والمواد البصرية المصاحبة للمراجعة
25.09.2019 إرسال الملاحظات بعد المراجعة للمساهمين/ات
10.10.2019 انتهاء فترة المراجعة/ تقديم النسخ النهائية من المساهمات
31.10.2019 إطلاق المنشورة الإلكترونية على الإنترنت
 
لا تترددوا بالتواصل معنا إذا كانت لديكن/م أية أسئلة أو استفسارات
na@ur-bana.com نتاشا عاروري
sahar@sakiya.org سحر قواسمي

0 Comments

إضافة تعليق

إضافة تعليق