على ألمانيا تبني سياسة تعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي - د. رينيه فيلدانجل ود. موريل أسيبورغ

على ألمانيا تبني سياسة تعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي - د. رينيه فيلدانجل ود. موريل أسيبورغ

Creator: German Embassy London. Creative Commons License Logoتم نشر هذه الصورة تحت رخصة: Creative Commons License.
اكتفت السياسة الألمانية الخارجية في حرب غزة 2014 بدور المشاهد المصدوم، رغم أن ألمانيا ناقشت موضوع تحمل سياستها الخارجية للمزيد من المسؤولية في سياق الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. لكن يجب على ألمانيا بعد هذه الحرب المدمرة انتهاز الفرصة والسعي إلى كسر دائرة حصار غزة، ووضع حد لدوامة العنف في المنطقة بشكل دائم، وإطلاق آليات تفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، كما يرى كل من الخبيرة الألمانية موريل أسيبورغ والخبير الألماني رينيه فيلدأنغل في رؤيتهما التالية.

السياسيون الألمان من كافة الأحزاب لم يتعبوا من التأكيد على القول بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها. صحيح أنهم تأسفوا على الضحايا المدنيين، لكنهم دعموا أيضا مطلب إسرائيل بنزع السلاح من قطاع غزة، حتى أثناء قصف إسرائيل لهذا القطاع الساحلي، وبذلك فقد وافقوا بشكل غير مباشر على عملية إسرائيل العسكرية. فمن ذا الذي سيجرد حماس من السلاح غير إسرائيل؟

لقد تم نشر هذا المقال لـ د. رينيه فيلدانجل ود. موريل أسيبورغ باللغة الإنجليزية والعربية على الصفحة الإلكترونية لموقع قنطرة

لقراءة التعليق كاملاً الرجاء الضغط على الرابط 

0 Comments

إضافة تعليق

إضافة تعليق